مصر: محلب يرفع أسعار الغاز الطبيعي 500% - بــُـنــاة

الأقتصاد العقارى

مصر: محلب يرفع أسعار الغاز الطبيعي 500%

بقلم  | 

وكالات الأنباء – القاهرة:

في مؤشر جديد لتوجه حكومة الإنقلاب لرفع الدعم .. قرر رئيس مجلس الوزراء الإنقلاب، المهندس إبراهيم محلب، طبقًا لما تم نشرة في الجريدة الرسمية المصرية، أنه “بعد الاطلاع على الدستور المعدل الصادر في الثامن عشر من يناير 2014، وعلى المرسوم بقانون رقم 163 بشأن التسعير الجبري وتحديد الأرباح وتعديلاته، تقرر بقرار رقم 636 لسنة 2014، بتحديد أسعار الغاز الطبيعي، ومن ثم رفعها”.

وجاءت مواد القرار كالآتي:

المادة الأولى “يحدد سعر الغاز الطبيعي المستخدم في المنازل والنشاط التجارى المعدل للاستخدام المنزلي، وفقًا للشرائح الاستهلاكية الاتية، حتي 25 متر مكعب يكون سعره 40 قرش للمتر المكعب، ما يزيد عن 25 وحتى 50 متر مكعب، يكون السعر 100 قرش للمتر المكعب، ما يزيد عن 50 متر مكعب يكون سعره 125 قرشا للمتر المكعب”.

المادة الثانية: “استمرار المحاسبة على استخدام الغاز الطبيعي بالمخابز البلدية، بالأسعار المعمول بها قبل صدور هذا القرار”.

المادة الثالثة: “يتم نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية، ويعمل به أعتبارًا من أول الشهر التالي لتاريخ نشر هذا القرار، وعلى الجهات المختصة تنفيذه”.

والجدير بالذكر أن هذا القرار يمثل مؤشر واضح لتوجه الحكومة الغير شرعية في إتجاه رفع الدعم السريع .. وهو مماثل لما حدث في تشيلي وغيرها بعد الإنقلاب العسكري بهم كتداعيات طبيعية للإنقلاب وقد تسبب في كل هذ دول في زيادة معتدل التضخم بشكل هيستيري يصل إلي ما يقرب من حاجز الـ 300%, وهو ببساطة يعني أن الأسعار بوجه عام ستتضاعف ثلاث أضعاف على كاهل المواطن البسيط والذي لا يكاد يجد قوته بالفعل … وتداعيات ذلك كانت خطير على تلك المجتمعات ومنها زيادة معدلات الجرائم وإحتاد الصراعات وزيادة في شريحة المواطنين تحت خط الفقر غير مسبوقة بالتوازي مع تمركز المال في يد الشريحة العلية التي تماثل 1% من تلك المجتمعات … وغيرها من المشاكل التي تنتج تفسخ في نسيج المجتمع بشكل عام.

هذا ومازالت أزمة الطاقة وضغط الشركات الدولية غن طريق عدم الإستثمار في التنقيب عنها وعدم الإستقرار الذي أدى له الإنقلاب على الشرعية يمثلوا الدافع الأكبر  وراء إضطرار الحكومة الغير شرعية على الإسراع في هذا الإتجاه بجهالة ظناً أنه السبيل الوحيد في إنقاذ رقبتها.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...