مشروع مركز الإحتفالات ... جوهرة جديدة بالرياض - بــُـنــاة

عمارة عربية

مشروع مركز الإحتفالات … جوهرة جديدة بالرياض

بقلم  | 

بناة – خاص – الرياض:

التفكير المبتكر مع الحفاظ على التراث، هكذا يمكننا وصف المشروع المقترح الفائز بالجائزة الأولى لتصميم مبنى مركز الاحتفالات بالرياض المقدم من المكتب المعمارى الإيطالى ستوديو شكيتاريللا ( Studio Schiattarella )، بالتعاون مع مكتب تيكتوراي ( Tecturae )، والذى كان يهدف للحفاظ على التراث السعودي. بناء على التوجه العام للمعماريين في الوقت الراهن على الصعيد العالمي، بإحترام هوية وثقافة كل مكان فى العالم والتصميم له بما يحفظ هويته فى سبيل الحفاظ على التراث الإنسانى العالمى.

وكانت البيانات التى إنطلق منها تصميم هذا المشروع تتعلق بنوع الأراض: المنظر الأفقي العام لمدينة الرياض، ولون الأرض، والطريقة التى تمدت بها الارض بين الوادي الأخضر وخصائص قطعة الأرض المخصصة … وأيضاً تفاصيل علاقتها مع شبكة التخضير والحدائق المحيطة التى ساهمت في تشكيل المباني من حوله (تشكيل الكتل، الاتساق مع المحيط، الموقع)، والتى حددت مسارات الحركة وطرق الوصول، وتوجيه قطعة الأراض ومعدل المكشوف من الوجهات للطريق العام.


 

Courtesy of Studio Schiattarella
هذه القواعد والأسس التصميمية ساهمت في تكوين فكرة التصميم، وكانت النية فى استخدامها كنقطة انطلاق كإشارات تمثل الهوية الثقافية السعودية، أو بالأحرى العناصر الشكلية التي تمثل ذلك بشكل رمزي. فكان اختيار الخيمة البدوية كرمز يمثل ثقافة الرياض ليس فقط لخصائصها الجمالية ولكن لأهميتها والقيم التي تمثلها في المجتمع السعودي.


 

Courtesy of Studio Schiattarella

 

Courtesy of Studio Schiattarella
فالخيمة هو اسم الفضاء الذين يعيش فيه السعودييون وكان يميزهم، وهو يمثل ليس فقط الحماية والمأوى … ولكن أيضا هو ساحة مفتوحة للتواصل والترحيب كما فى المجالس العربية. فنجد أن الكتل المصمتة ترتكز على الأرض إلا إنها تصبح أخف فى تأثيرها عندما نرى الأعمدة التى يتعلق عليها السقوف فيما يماثل "قماش الخيمة" الذى يغطي المبنى والكابلات التي تطير في الهواء لتحمل الهيكل الإنشائى وأيضاً اللافت للنظر نمط تلك القطاعات المكونة للأسقف والتي تنحنى بلطف وتنشئ ظلال من بينها تبعث على الإطمئنان والراحة وتجعل السقف يبدو وكأنه يطفو بخفة فوق الأرض.


 

Courtesy of Studio Schiattarella

 

Courtesy of Studio Schiattarella
وكان قرار استخدام الأشكال الحرة التى "تطفو" في الأسقف كما فى خيام البدو فى التصميم كرمز للمكان الذى ينتمى إليه المبنى. كستائر من القماش التى ترتفع من الأرض وتتعلق بالأعلى لتوفير الحماية باشكالها المنحنية لتغطى الفراغات الكامنة أسفلها المخصصةللاحتفال. ويتم تنظيم الكتل التى تحتوى الفراغت البسيطة فى المبنى في تخطيط متواصل يبدأ من مدخل القاعة، والذى يعمل كمحور توزيع من لتنظيم الفراغات للمجمع ككل.


 

Courtesy of Studio Schiattarella
شاهد المزيد من صور مشروع مركز إحتفالات الرياض.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...