محطات الحرمين الشريفين للقطارات السريعة ... متعة السفر - بــُـنــاة

عمارة عربية

محطات الحرمين الشريفين للقطارات السريعة … متعة السفر

بقلم  | 

بناة – خاص – مكة المكرمة:

المكتب العالمى فوستر وشركاه ( Foster + Partners ) يشاركونا فى بناة مشروعهم المتميز لمحطات الحرمين الشريفين للقطارات السريعة, والتى جاءت ضمن منظومة كاملة من السعودية للتيسير على الحجاج ولربط مدينة مكة المكرمة والمدينة المنورة بمدينة جدة ومشروع مدينة الملك عبدالله الإقتصادية الجديد, وكالعادة نجد فوستر وشركاه لا يخذلونا أبداً بتصميماتهم المعمارية الأصيلة التى تجمع بين متعة النظر وتجد دائماً رابط الهوية الخاص بالمكان.

ومشروع سكك حديد الحرمين – عالية السرعة هو مشروع بنية تحتية رئيسي في المملكة العربية السعودية، والذي يربط بين مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية الجديدة (KAEC).وقد تم تخيل المحطات كأنها بوابات دخول إلى كل مدينة، مليئة بأماكن للقاء، والتسوق وتناول الطعام والمأوى من الشمس. كلهم فى مكان واحد، والمحطات الكبيرة، المرنة تغطي مساحة أكبر 30 مرة من حجم ميدان ترافالغار ( Trafalgar ) في لندن، ومن المتوقع لها أنها سوف تستوعب في البداية 60 مليون راكب – حوالي ستة أضعاف عدد الركاب التي تستخدم محطة سانت بانكراس يوروستار كل عام. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 135 مليون راكب بحلول عام 2042.


 

محطة مكة المكرمة | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture

 

محطة المدينة المنورة | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture
والنهج المستخدم فى نسق تصميم المحطات تم بالاختلافات في اللون ، والذي يمثل الأربع مدن في حين تبقى الشكل العام رمزارابطاً بينهم. فتتميز محطات الأطراف بالمدينة المنورة ومكة المكرمة بالألوان الغنية : فعلامة محطة مكة المكرمة أنها تزيينت بالورقة الذهبية للكعبة الشريفة، لتمثل أهمية المدينة كموقع مقدس ، بينما لون محطة المدينة المنورة الأخضر الزاهي مستلهم من مسجد النبي (ص).


 

محطة المدينة المنورة – داخلى | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture

 

ممحطة جدة – داخلى | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture
أما محطة جدة فملامحها جاءت من ظلال البنفسجي الذي له صدى خاص مع المدينة ومحطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية جاءت زرقاء مستقبلية وبالأضافة للون الفضة ، وليعكس دورها باعتبارها مدينة جديدة وعصرية. وإتباعاً للعمارة الإسلامية ، فالفكرة التصميمية أخذت شكل القوس كقالب تقليدي أساساً لتصميم السقف. والتصميم المشترك بين جميع المحطات ، وتميز بسلسلة منالأقواس بإرتفاع 25 مترا من مستوى البهو ، تكملها أقواس أصغر بأرتفاع 9 مترا على مستوى البهو الأساسي. يدعمها "أشجار" إنشائية قائما بذاته ، تتكرر على شبكة بأبعاد 27 متر مربع ، وتتصل تلك الأقواس لتشكيل سقف مقبب مرن.


 

محطة جدة | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture

 

محطة مدينة الملك عبدالله الإقتصادية | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture
و مع مراعاة اتجاه القطارات فأن ترتيب الفراغات جاء ليساعد الركاب التنقل في المحطات بشكل تلقائى بديهى، مع تغييرات قليلة مستوى الأرضيات، والمساحات الداخلية صممت لتوفير الراحة من حرارة الصحراء. وأستخدمت طريقة "إستخدام القطع المتنوعة" كنهج ، فكل محطة لديها مجموعة من الواجهات المختلفة وفقا لميولهم من الشمس — فإستخدمت الواجهات المصمتة حيث الرؤية ليست ضرورية ، من أجل الحد من الحصول على الطاقة الشمسية. وتم اخفاء المداخل الزجاجية والمنصات وراء مجموعة من المشربيات الخارجية وأسقف الكانوبى ( canopies ) العميقة المتدلية من أعلى.


 

محطة جدة – داخلى | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture

 

محطة مدينة الملك عبدالله الإقتصادية – داخلى | Copyright Foster + Partners – Buro Happold Joint Venture
وتوجيه كل محطة تم وفقا لمسار الشمس ، فتتحول من محطة المدينة المنورة التي تواجه الشرق ، لتصل لمحطة مكة المكرمة التي تواجه الشمال. وتتمحور تغيير أماكنهم من خلال الفتحات الموجودة في السقف ، والتي من خلالها ترسم شعاع من ضوء النهار وصولا الى الطابق السفلي وليجعلوا الفراغات الداخلية متحركة ديناميكية على المستوى البصرى. وفي الليل ، والأضواء بين الثقوب تعطي أيضاً إنطباعها المميز من نجوم السماء. ثريات كروية تتعلق ما بين الأقواس، لتوفير إضاءة مركزة، وتتوسط بين مستوى سطح المنصة والسقف وتعمل على إبراز "إيقاع" الهيكل الإنشائى.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...