قناصل فرنسا واليونان وإنجلترا يدينون «هدم تراث الإسكندرية المعماري» - بــُـنــاة

أخبــار عربيــة

قناصل فرنسا واليونان وإنجلترا يدينون «هدم تراث الإسكندرية المعماري»

بقلم  | 

نبيل أبو شال – المصري اليوم – الإسكندرية:

أصدر قناصل دول إنجلترا وفرنسا واليونان بالإسكندرية بيانًا مشتركًا بشأن تراث الإسكندرية المعماري وما يتعرض له من هدم.

وذكر البيان: «الإسكندرية مدينة ذات خلفية تاريخية فريدة، يقبع تاريخها العظيم في كل ركن وفي كل خطوة من شوارعها القديمة هويتها الفريدة ظلت للأبد مصورة على مبانيها التاريخية، ومبانٍ ذات أطرزة مختلفة وأساليب معمارية تعكس وتُذكر بالروح الحقيقية المتعددة الثقافات التي سادت دائمًا هذه المدينة وجمعت أشخاصًا من جنسيات ولغات وديانات مختلفة، وهذه المباني التي لا يوازيها جمال ولا صفة أعطت للإسكندرية شهرة عالمية ولطالما جذبت إليها عددًا كبيرًا من الزوار».

وأكد البيان أن «هذه الكنوز المعمارية تستحق أن تبقى وأن يتم حمايتها، ليس فقط كإشارة لاحترام الماضي ولكن في المقام الأول كتراث للمستقبل وللأجيال القادمة، وتراث الإسكندرية الثقافي الغني لديه الإمكانية أن يصبح محركًا مهمًا للنمو الاقتصادي والتجديد الحضاري، واللذين تحتاجهما المدينة بشدة، ويجب أن يكون التراث في المجتمع المحلي مصدرًا للفخر لا للخلاف».

في هذا الإطار، أوضحوا اتصالهم بمحافظ الإسكندرية، اللواء طارق مهدي، في 12 فبراير للتعبير عن دعمهم لمطالب الشعب السكندري في حماية تراثه الثقافي وأثنوا على جهوده وكل المعنيين الذين يحاولوا منع تدمير المباني الأثرية، وبالأخص وليس على سبيل الحصر، تلك المباني التي كانت في الأصل مسجلة ضمن التراث الثقافي المحمي للمدينة وقد ناقشوا أيضًا مجالات التعاون في المستقبل وتضمنت كيفية مساعدة المجتمع الدولي للشعب السكندري لحماية مدينتهم الجميلة.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...