فوستر تفوز بعقد تصميم مبنى مطار الكويت - بــُـنــاة

أخبــار عربيــة

فوستر تفوز بعقد تصميم مبنى مطار الكويت

بقلم  | 

لندن -كونا :

اعلن المسؤول التنفيذي وكبير المهندسين في شركة فوستر البريطانية, ريتشارد ديلوورث, فوز شركته بعقد تصميم مبنى مطار الكويت الدولي بعد منافسة مع شركات عالمية.

وقال ديلوورث في تصريح لصحافيين يزورون لندن بدعوة من هيئة التجارة والاستثمار في المملكة المتحدة امس ان ذلك يعد المشروع الثاني للشركة بعد مشروع تصميم مبنى بنك الكويت الوطني مضيفا ان ذلك يؤكد اهمية منطقة الخليج بالنسبة للشركة.
وذكر ان الكويت تعتبر من اهم الاسواق بالنسبة لشركة فوستر ( Foster + Partners ) في منطقة الشرق الاوسط اضافة الى السعودية وقطر وابوظبي بسبب المشاريع الضخمة التي تقوم الشركة بتنفيذها في هذه الدول واضاف ديلوورث ان نشاط شركة فوستر يتركز في دول منطقة الشرق الاوسط لاسيما دول الخليج حيث تقوم الشركة حاليا بتنفيذ مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في السعودية ومشروع المتحف الوطني في امارة ابوظبي والاستاد الرياضي في قطر .

واوضح ان الشركة فازت بعقد المطار مع شركاء اخرين منهم شركة اروب البريطانية ( ARUP ) التي قامت بتصميم مبنى الركاب رقم (5 ) في مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن. من جانبه قال رئيس المجموعة والشريك في الشركة جيرارد افيندان ان عمل الشركة في منطقة الخليج منذ اكثر من خمس سنوات انعكس على تصميماتها الهندسية وفلسفتها في التصميم ودفعها الى استخدام اساليب متطورة لاسيما ان معظم المشاريع في الخليج ترتكز على الاخذ بالمتطلبات البيئية والنمط التقليدي والتاريخي في هذه الدول والمناخ القاسي.

واضاف ان مشاريع الشركة في منطقة الخليج العربي دفعت التصميم الهندسي الى مجالات جديدة متمثلة في دمج الهندسة الحديثة بالتكنولوجيا المتطورة والاستفادة من التجارب التاريخية لسكان هذه المنطقة.

من جهته قال المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الاوسط في شركة اروب الهندسية البريطانية نيك ماريديو انه اضافة الى فوز شركته وشركة فوستر وشركائه بعقد تصميم مبنى مطار الكويت فان شركته تقدمت بعرض خاص بدار الاوبرا في الكويت معتبرا منطقة الخليج من المناطق الاستراتيجية بالنسبة لشركات الهندسة البريطانية بما فيها شركة اروب.

واضاف ماريديو ان منطقة الخليج تتمتع بعدد من الفرص لاسيما في مجالات البنى التحتية والمواصلات كالسكك الحديدية ومترو الانفاق والمطارات سواء شبكات السكك الحديدية التي تربط دول مجلس التعاون مع بعضها او مشاريع السكك الحديدية الوطنية لكل دولة.

وذكر ان الثروة العالمية انتقلت الى الشرق بعد الازمة المالية الاقتصادية العالمية كالصين والهند مما جعل دول الخليج العربية تلعب دور محور مواصلات عالمي يجمع بين الشرق والغرب والجنوب والشمال.
واضاف ان تحقيق هذا الهدف يتطلب تطوير البنى التحتية لاسيما المطارات ووسائط النقل البرية المختلفة كالسكك الحديدية وهو ماتقوم به هذه الشركات في الوقت الحالي.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...