طوقان ... يلون المدائن العربية بابداعاته المعمارية - بــُـنــاة

مقالات فى العمران

طوقان … يلون المدائن العربية بابداعاته المعمارية

بقلم  | 

د.علي ابو غنيمة – عمان:

كان لا بد للمعماري جعفر طوقان وهو ابن الشاعر العربي الراحل ابراهيم طوقان وابن شقيق الشاعرة الكبيرة فدوى طوقان ان يتجاوز بنشاطه المعماري حدود الوطن لينتقل الى حدود الوطن العربي الكبير ليصبح نجما من نجوم العمارة العربية ويفوز بعدد من الجوائز منها جائزة منظمة المدن العربية للمهندس المعماري عام 1992، ثم جائزة المدينة المنورة المملكة العربية السعودية للعمارة عام 1997. وها هو اخيرا يتجه نحو العالمية ليفوز باهم جائزة معمارية في العمارة الاسلامية الا وهي جائزة الاغا خان للعمارة الاسلامية وهي الجائزة التي يتمنى كل معماري مميز ان يحظى بها، وللحقيقة قد سبق ان فاز المعماري الاردني راسم بدران بهذه الجائزة بمشروع صمم في السعودية، كما فازت مؤسسة التطوير الحضري بالجائزة عن احد مشاريعها في الاردن.

بالطبع لم يكتف جعفر طوقان في الاتجاه نحو الشهرة العربية والاسلامية في كونه من هذه العائلة المملوءة بعبق التاريخ ونشوة العلم والثقافة، بل عمل بجد ونشاط وابداع ليصبح هو كذلك جزءا من هذا التراث والتاريخ من خلال ابداعاته المعمارية التي تمتلئ بها المدن الاردنية والعربية وكيف لا يكون جعفر طوقان معماريا مميزا وهو يقدم مباني معمارية متميزة من الفلل في مدينة عمان كفيلا رزق التي تعتبر نموذجا اثر كثيرا على اسلوب بناء الفلل في عمان ومبان اخرى مثل مبنى بنك الاردن الذي فرض نفسه بقوة على النسيج الحضري لكامل المنطقة المجاورة، او مبنى برج الاردن وتقديمه لنموذج متميز لحل مشكلة المباني المقامة في زوايا تقاطعات الشوارع او تجربته الجريئة في مبنى الرياض سنتر وغيرها في عمان وباقي المدن الاردنية، وخصوصا مجموعة قرى الاطفال S.O.S في العقبة (وهي التي نال عنها هذه الجائزة) وعمان واخيرا في اربد ولينتقل الى غيرها من المدن العربية المجاورة فيقدم ابداعات في القدس، نابلس، ابو ميس، بيروت، دبي، ابو ظبي، الكويت، مسقط، الرياض، الدوحة، الخبر وغيرها من المدن العربية.

ان قدرة جعفر طوقان وبخاصة في تعامله مع مادة الحجر استطاعت ان تقدم لمدينة عمان مجموعة واسعة من المباني الحجرية الانيقة والمتميزة بتقنيتها العالية وقدرتها على تفهم خصائص هذه المادة التي هي بحق من اهم مميزات المدينة (عمان).

ان مشاهدتي لمجموعة من المشاريع الجديدة التي انجزها او ما يزال ينجزها في هذه الايام المعماري طوقان ويعمل على وضع اللمسات الاخيرة عليها مثل مشروع المتحف في وسط البلد او مسجد زعترة او حدائق الحسين في عمان او مشروع مخطط جامعة النجاح بنابلس او مشروعه للمنطقة العربية في مدينة القدس تجعلنا نشعر باننا امام معماري يتطور باستمرار وما يزال يعمل من اجل تقديم الافضل للعمارة العربية والاسلامية.

وطوقان من مواليد مدينة القدس العام 1938، لكنه نشأ وتربى في نابلس في بيت عريق يمتاز بسعة الثقافة، حاصل على بكالوريوس هندسة معمارية من الجامعة الاميركية بيروت العام 1960، وعاد مباشرة الى الاردن ليمارس العمل الهندسي في قسم الابنية بوزارة الاشغال العامة لمدة عام تقريبا، بعد العام 1961 انتقل للعمل في بيروت في البداية كمهندس معماري في مؤسسة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الهندسية حتى العام 1968، ثم اسس مكتبا هندسيا خاصا في بيروت من الفترة ما بين اعوام 1968 – 1973 ومارس من خلاله التصميم الهندسي في العديد من الدول العربية ثم اسس العام 1973 شركة ريس وطوقان مهندسون معماريون في بيروت مع فروع في بعض دول الخليج واستمرت الشركة حتى عام 1976.

عاد الى الاردن العام 1976 واسس شركة طوقان وشركاه/ مهندسون استشاريون وتوسعت نشاطات الشركة لتشغل العديد من الدول العربية والاجنبية.

صمم طوقان العديد من الاعمال المعمارية المميزة في انحاء الاردن كما صمم في باقي الدول العربية وبعض الدول الاجنبية.
كما شارك في عضوية العديد من الهيئات والمؤسسات المحلية والعربية، كعضو في مجلس امانة عمان الكبرى، عضو الهيئة الادارية للمتحف الوطني للفنون الجميلة في عمان وغيرها.

حاز على العديد من الجوائز المعمارية:

  • جائزة المشروع المعماري لتصميمه قرية الاطفال S.O.S في عمان العام 1993.
  • جائزة world habita award على مشروع قرية الاطفال S.O.S العام 1993.
  • جائزة منظمة المدن العربية للمهندس المعماري العام 1992.
  • جائزة المدينة المنورة، المملكة العربية السعودية للعمارة العام 1997.
  • جائزة الاغا خان للعمارة الاسلامية العام 2001.

ومن اهم الاعمال المعمارية لجعفر طوقان انه صمم ونفذ العديد من الاعمال المعمارية المميزة في الاردن منها مجموعة من المباني السكنية كفيلا رزق، السلفيتي، ابو رحمة، عبدالهادي، الكاظمي، الجلبي، نصار، مراد، السلطي، وقطان، كما صمم العديد من مباني المكاتب والشركات كمبنى اكديما، الرياض سنتر، بنك الاستثمار العربي الاردني، العرب للتأمين، برج الاردن بنك الاردن وغيرها من المباني، كما صمم مشاريع متنوعة كقرى الاطفال S.O.S في العقبة وعمان واربد ونادي ديونز ومجموعة من الفنادق ومباني المستشفيات وغيرها من المشاريع.

وفي الدول العربية صمم العديد من الاعمال المعمارية منها:
– مسجد عائشة بكار في بيروت، مصلى العيد في دبي.. فيلا بوشر في مسقط، مبنى المسعود التجاري في ابو ظبي، المكاتب الرئيسية لشركة بترول ابو ظبي الوطنية للتوزيع في ابو ظبي، مبنى الشيخ طحنون السكني في ابو ظبي، مركز سوق الراشدية التجاري في الامارات العربية المتحدة، مبنى برج القاسمية في الشارقة، مبنى غرفة التجاربة في دبي، مبنى برج بحيرة خالد في الشارقة، موقف سيارات شارع بن ياس في دبي.

* د.علي ابو غنيمة | استاذ العمارة في كلية الهندسة بالجامعة الاردنية.
* المقال نشر بمناسبة فوز المعماري جعفر طوقان بجائزة الاغا للعماره 2001

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...