"شناشيل" بغداد معالم تراثية معمارية تعاني الإهمال - بــُـنــاة

أخبــار عربيــة

“شناشيل” بغداد معالم تراثية معمارية تعاني الإهمال

بقلم  | 

الجزيرة – بغداد:
لم تكن العيون تخطئ في بغداد رؤية معلم حضاري أو تراثي, بعضها كان يعد من الكنوز التي لا تقدر بثمن, وربما من بينها شناشيل بغداد وهي جزء من بيوتها القديمة.

فقد كانت البيوت تبنى بالطابوق وتسقف بجزوع النخل والحصير المصنوع من القصب, وفي الطابق العلوي تبنى الشناشيل, وهي شرف مطلة على الشارع, وغالباً تكون قريبة من أخرى تبني في المنزل المقابل.

“بيوتها زي ما تشوفوها هي حجارة وخشب على معمارى وفن أصيل”

يرجع تاريخ معرفة البغداديين بالشناشيل إلي أواخر القرن التاسع عشر, ومن أهم المناطق التي أنتشرت فيها سوق حمادة والكاظمية والفضل, وقنبر علي والحيدر خانة والبتاوين.

السلطات العراقية تمنع هدم هذه البيوت بموجب قرار قديم, ولكن ظروف كثيرة جعلت من هذه البيوت ببعض المناطق آثر من بعد عين, ومنها أن السلطات أهملت التراث البغدادي.

بعض ملاك هذه البيوت يفتعلون حرائق تطيح بها, والسبب هو بناء بيوت حديثة أو بيع أرضها للإستفادة, ولكونها تقع في قلب العاصمة أصبحت هدفاً لسماسرة العقارات.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...