حيّ بيئي في وسط بيروت - بــُـنــاة

عمارة عربية

حيّ بيئي في وسط بيروت

بقلم  | 

بيروت – نادر النقيب:

«ديستركت إس» ( District //S ) هو مشروع تطوير حيٍّ سكني في بيروت، يستخدم مبادئ التخطيط والتصميم الخضراء في العمارة والمواد والنقل واستهلاك الطاقة والماء. ويستند تطوير هذا الحيّ إلى الفرضيّة القائلة إنّ المجمّعات السكنيّة المستدامة بيئياًّ توفّر لسكانها وزوّارها مستوى حياة وصحّة أفضل.

ويجعل هذا المشروع لبنان خامس دولة في العالم مؤهّلة لشهادة القيادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي (LEED) بتطبيقها على تطوير حي بكامله واعتماد مبادئ الحياة الخضراء على مدى دورة الحياة. وسيكون «ديستركت إس» أوّل حيّ مستدام في لبنان والعالم العربي وحوض البحر المتوسّط وفقاً لنظام LEED.


 

© Allies and Morrison Architects

يجمع هذا المشروع والذى جاء من تصميم الشركة البريطانية العالمية الشهيرة معماريوا أليس وموريسون ( Allies and Morrison Architects ) بشكل متكامل، أسس التطوّر الحضري الحديث والعمارة الخضراء والتنمية الذكية. وقد روعي في اختيار موقعه أن يكون قريباً جداًّ من مرافق الخدمات الاجتماعية الأساسية، مثل: المدارس والمتاجر وأماكن العبادة ومرافق الترفيه والمواصلات العامة، بحيث يمكن الوصول إلى هذه الأماكن سيراً على القدمين أو بواسطة دراجة هوائية، وهذا ما يساهم في تخفيف البصمة الكربونية لوسائل المواصلات.


 

© Allies and Morrison Architects

ستكون البُنى التحتيّة لهذا الحيّ خضراء، كما ستُستخدم في إضاءة الشوارع أنظمة ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة. ومن المقرّر معالجة مياه الصرف وتظليل الطرق الداخلية بالأشجار وجمع جزء من مياه الأمطار. وستزين جوانب مناطق المشاة بالأشجار والجنبات والمساحات الخضراء، ممّا يزيد إقبال السكان والزوار على المرور في تلك المناطق سيراً أو على دراجاتهم للوصول إلى المقهى أو صالة الألعاب الرياضية أو المدرسة أو المركز الاجتماعي. وستتوافر مسارات ومواقف خاصة بالدراجات. وفي مواقف السيارات، تُعطى الأفضلية للسيارات الهجينة (هايبريد) والكهربائية. وسيُراعى جعل سطوح المباني جميعاً خضراء. باختصار، سيكون حيّ «ديستركت إس» مثالاً للتطوير الحضري الأخضر في بيروت.


 

© Allies and Morrison Architects

تعمل شركات تطوير «ديستركت إس» بالتعاون الوثيق مع مستشارين في التنمية المستدامة، لدمج المكوّنات والعناصر الملائمة للبيئة في كل مراحل المشروع. لذلك ستكون لجميع الأبنية سطوح خضراء، لتقليل أثر «جُزُر الاحترار الحضرية» الناجمة عن امتصاص الحرارة واحتجازها في سطوح البنايات والأسفلت في المدن.


 

© Allies and Morrison Architects

وسيتمّ استخدام أخشاب من مصادر مستدامة في أعمال الإنشاء، ومواد بناء ذات عناصر أعيد تدويرها. وسيكون استهلاك الطاقة أقلّ بنحو 30 في المئة بالمقارنة مع أحياء مشابهة جرى تطويرها بالطرق التقليدية، وذلك نتيجةً لاستخدام تقنيات بالغة الفعالية في نظم التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والمواد العازلة الملائمة وأساليب توجيه المباني.


 

© Allies and Morrison Architects

وستستخدم في مكيّفات الهواء غازات صديقة للبيئة. كما ستستخدم فلترات متطورة للهواء ودهانات ذات محتوى منخفض من المركبات العضوية المتطايرة (VOC)، تضمن جودة الهواء داخل المباني.


 

© Allies and Morrison Architects

ويراعي تصميم المباني تقنيات استيعاب ضوء النهار لزيادة الإنتاجية إلى أقصى حدّ ممكن وتقليل استخدام الإنارة الاصطناعيّة. وتضمن أحدث تجهيزات الاقتصاد في المياه خفض استهلاكها بنسبة 40 في المئة تقريباً. وسيؤدي اعتماد فرز النفايات في المصدر إلى تحويل نحو 70 في المئة من النفايات الناتجة بعيداً عن المطامر.


 

© Allies and Morrison Architects

لا يمكن لمشروع «ديستركت إس» منفرداً أن يكافح التغيير المناخي، ولكن يمكنه أن يساهم في حماية تراث بيروت وبيئتها، على أمل أن تحذو حذوه مشاريع أخرى عديدة تنطلق من مبادرات مشابهة لتحافظ على البيئة… أو ما تبقّى منها.

شاهد المزيد من صور مشروع ديستركت إس ( District //S ) ببيروت.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...