تويو إيتو الفائز بجائزة بريتزكر للعمارة لـ 2013 - بــُـنــاة

أخبارعـــالمية

تويو إيتو الفائز بجائزة بريتزكر للعمارة لـ 2013

بقلم  | 

بناة – خاص – لوس أنجلوس:

تويو ايتو ( Toyo Ito )… المعماري ذو 71 رببيعاً والذي يمارس مهنة الهندسة المعمارية في طوكيو، أصبح هو ملك العمارة الجديد الحائز على جائزة بريتزكر المعمارية 2013. فقد أعلن اليوم توماس بريتزكر (Thomas J. Pritzker) رئيس مؤسسة حياة (Hyatt Foundation) والتي ترعى الجائزة. أن تويو إيتو هو المعماري الياباني السادس الذي يحصل على جائزة بريتزكر – الخمس السابقون هم الراحل كينزو تانغ (Kenzo Tange) في عام 1987، فوميهيكو ماكي (Fumihiko Maki) في عام 1993، تاداو أندو (Tadao Ando) في عام 1995، والثنائي كازويو سيجيما (Kazuyo Sejima) و رييو ناشيزاوا (Ryue Nishizawa) في عام 2010.

سوف تقام مراسم التكريم الرسمية للجائزة الأشهر في جميع أنحاء العالم كأعلى وسام شرف في مجال العمارة بمكتبة ومتحف جون ف كينيدي الرئاسية في بوسطن، ماساتشوستس يوم الاربعاء 29 مايو. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عقد حفل في بوسطن، وهو الموقع ذو أهمية خاصة لأنها كانت مصممة من قبل فائز آخر بجائزة بريتزكر،وهو ايوه مينغ بي (Ieoh Ming Pei) الذي حصل على الجائزة في عام 1983.
وفي الإعلان عن المراسم ذكر توماس بريتزكر ".. ويسرنا بشكل خاص أن نعلن عن عقد مراسم حفل التكريم بمكتبة كنيدي، والأمر يصبح أكثر أهمية لأن التاريخ سيكون هو تاريخ عيد ميلاد جون كينيدي".


 

White U (house), 1975—76, Nakano-ku, Tokyo, Japan | Photo by Koji Taki

والغرض من جائزة بريتزكر المعمارية، التي تأسست في عام 1979 من قبل جاى بريتزكر ( Jay A. Pritzker ) الراحل. وزوجته سيندي، هو التكريم السنوي لمهندس حي والذي بني أعمالاً تدل على مزيج من هذه الصفات في الرؤية والموهبة والالتزام، والتي قد أسفرت عن مساهمات ثابتة وكبيرة للبشرية والبيئة المبنية من خلال فن العمارة. والفائزين بها يحصلون على منحة تقدر بـ 100،000 دولار أمريكى بالإضافة إلى ميدالية برونزية.


 

Yatsushiro Municipal Museum, 1988­­—1991, Yatsushiro-shi, Kumamoto, Japan | Photo by Tomio Ohashi

وتحدث رئيس لجنة التحكيم جائزة بريتزكر، لورد بالومبو (Lord Palumbo)، من منزله في المملكة المتحدة على أسباب اختياره لهذا العام: "طوال حياته المهنية، تمكن تويو إيتو من إنتاج مجموعة من الأعمال والتي تجمع بين الابتكار الفكري وتنفيذ مبانيه بطريقة رائعة. وقام بإنشاء بنايات متميزة لأكثر من 40 عاما، فقام به بنجاح بتصميم المكتبات والمنازل والحدائق والمسارح والمحلات التجارية والمباني الإدارية، وحتى أجنحة المعارض، وفي كل مرة سعى إلى توسيع أفاق إمكانيات الهندسة المعمارية. فهو مهني محترف ذو مواهب فريدة، كرسها لعملية الإستكشاف التي تأتي من رؤية الفرص المتاحة التي تكمن في كل تكليف بمشروع وكل موقع له".


 

Za-Koenji Public Theatre, 2005—2008, Suginami-ku, Tokyo, Japan

بدأت تويو ايتو العمل في شركة كيكوتاكي كيونوري وشركاه (Kiyonori Kikutake & Associates) بعد أن تخرج من جامعة طوكيو قسم الهندسة المعمارية في عام 1965. في عام 1971، أسس مرسمه الخاص به في طوكيو، وأطلق عليها "إربين روبوت" (Urbot). وفي عام 1979، غيرت الاسم إلى انه معماريوا تويو ايتو وشركاه (Toyo Ito & Associates, Architects).

ولقد حصل من قبل على جوائز دولية عديدة، بما في ذلك والجائزة الـ 22 لـ بريميم إمبريل (Praemium Imperiale) في عام 2010 على شرف الأمير تاكاماتسو، وفي عام 2006 حصل على جائزة الوسام الملكي الذهبي (Royal Gold Medal) للمعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، وفي عام 2002 حصل على جائزة الأسد الذهبي لإنجاز العمر للدورة الـ 8 لـ بينالي البندقية. وصفته لجنة التحكيم بريتزكر بأنه "منشئ المباني الخالدة،" وشهدت في حق تويو إيتو قائلة: "لقد غرس بتصاميمه بعداً روحياً و شاعرياً في كل ما قدمه من أعمال".


 

TOD’S Omotesando Building, 2002—2004, Shibuya-ku, Tokyo, Japan | Photo by Nacasa & Partners Inc

صرح تويو ايتو بهذا التعليق ردا على الفوز بالجائزة: "دائماً ما تجد للعمارة قيود إجتماعية مختلفة. لذا فلقد قمت بتصميم العمارة واضعاً في الاعتبار أنه من الممكن تحقيق مساحات أكثر راحة إذا تحررنا من القيود حتى ولو قليلا. ومع ذلك، فعند اكتمال أي مبنى، فأنا أدرك بشكل مؤلم أن ما فعلته ليس كافياً، ويتحول ذلك إلى طاقة للمضي في المشروع القادم. وربما يجب أن تبقى هذه العملية لتعيد نفسها في المستقبل". "ولذلك، فإنني لن إصلاح أسلوبي المعماري هذا أبداً ولن أكون راضياً عن أعمالي".

أحد أوائل مشاريعه في عام 1971 بناءه لمنزل في احدى ضواحي طوكيو. يسمى "بيت الألومنيوم" (Aluminum House)، وتكون المبنى من إطار خشبي مغطاة بالكامل من الألمنيوم. وكانت معظم أعماله في وقت مبكر عبارة عن مساكن. وفي عام 1976، أبدع منزل لأخته، التي كانت قد خسرت مؤخرا زوجها. وسمى البيت "اليو البيضاء" (White U) وقد نتج عنه قدرا كبيرا من الاهتمام في أعمال تويو إيتو. وفي معظم أعماله في عام 1980، أوضح ايتو انه يسعى لمحو التقليدية من خلال أعماله تكتيكات الحد الأدنى (minimalist)، وتطوير هندسة معمارية خفيفة تماثل الهواء والرياح.


 

TOD’S Omotesando Building, 2002—2004, Shibuya-ku, Tokyo, Japan | Photo by Nacasa & Partners Inc

وفي مبنى سينداي ميدياثيكو (Sendai Mediatheque)، والذي أنجزه عام 2001 في مدينة سينداي، مياجي، اليابان، أحد أهم نقاط القمة في حياته المهنية. ففي الكتاب (Phaidon)، يفسر تويو ايتو ذلك قائلاً: "مبنى ميدياثيكو يختلف عن المباني العامة التقليدية في نواح عديدة. ففي حين أنه تم بناءه ليلبي وظائف رئيسية كمكتبة ومعرض للفنون، إلا أن الإدارة عملت على جعل الفواصل بين البرامج المختلفة تعمل على الإسترخاء، وإزالة الحواجز الثابتة بين الوسائل المختلفة ليتم استحضار صورة ذهنية تدريجيا لكيف ينبغي أن تكون المرافق الثقافية من الآن فصاعدا. "وعلقت لجنة التحكيم على هذا المشروع في الاقتباس بهم، قائلا: "إيتو قال انه يسعى لعمارة مرنة وعدم قصرها بسبب ما يعتبره حدود العمارة الحديثة. في سينداي ميدياثيكو إستطاع أن يحقق ذلك بأنابيب بالهيكل، والتي سمحت بخلق صفات داخلية جديدة للمكان. "

وآخر مشاريع إيتو علقت عليه لجنة التحكيم هو مبنى تودس أوموتيساندو (TOD’S Omotesando) في طوكيو قائلة: "حيث يكون غلاف المبنى يشغل أيضا دور الهيكل الإنشائي" على حد تعبير لجنة التحكيم، وأضافت، "الإبتكار هي كلمة كثيرا ما تستخدم لوصف أعمال تويو إيتو. " متحدثة عن قاعة الجنائز البلدية بمحافظة جيفو، طوكيو ومكتبة جامعة تاما للفنون وجناح معرض لندن في عام 2002.


 

Tama Art University Library (Hachiōji campus), 2004—2007, Hachioji-shi, Tokyo, Japan | Photo by Tomio Ohashi

لجنة التحكيم المتميزة التي إختارت الفائز بجائزة بريتزكر لعام 2013 تألفت من رئيسها، اللورد بالومبو ( Lord Palumbo ) واليخاندرو أرافينا ( Alejandro Aravena )، مهندس معماري، سانتياغو، شيلي؛ وستيفن براير ( Stephen Breyer )، رئيس محكمة العدل العليا، واشنطن, ويونغ هو شانغ (Yung Ho Chang)، مهندس معماري، بكين، الصين، وزها حديد (Zaha Hadid)، مهندسة معمارية، وغلين موركت (Gle Murcutt)، المهندس المعماري, سيدني، استراليا؛ جوهني بالاسما (Juhani Pallasmaa)، مهندس معماري، فنلندا ، وكارين شتاين (Karen Stein)، كاتبة ومحررة, نيويورك. مارثا ثورن (Martha Tho
e)، العميد المشارك للعلاقات الخارجية، آي إي كلية الهندسة المعمارية، مدريد، اسبانيا، وهي المديرة التنفيذية للجائزة.


 

Tama Art University Library (Hachiōji campus), 2004—2007, Hachioji-shi, Tokyo, Japan | Photo by Tomio Ohashi

والفائزين السابقين بجائزة بريتزكر هم : الراحل فيليب جونسون (Philip Johnson) الحائز على جائزة بريتزكر الأولى في عام 1979. الراحل لويس باراغان (Luis Barragán) المكسيك في عام 1980. وأختير الراحل جيمس ستيرلنغ (James Stirling) من المملكة المتحدة في عام 1981, ثم كيفن روش (Kevin Roche) في عام 1982، والرائد ايوه مينغ بي (Ieoh Ming Pei) في عام 1983، وريتشارد ماير (Richard Meier) في عام 1984. وفاز هانز هولين (Hans Hollein) من النمسا بالجائزة عام 1985. ثم تلقى غوتفريد بوم (Gottfried Böhm) من ألمانيا الجائزة في عام 1986. وتلقى روبرت فنتوري (Robert Venturi) التكريم في عام 1991، وألفارو سيزا (Alvaro Siza) من البرتغال في عام 1992. وأختير كريستيان دو بورتزمبرك (Christian de Portzamparc) من فرنسا لجائزة بريتزكر في عام 1994. وكان فرانك جيري (Frank Gehry) من الولايات المتحدة هو الفائز في عام 1989، والراحل ألدو روسي (Aldo Rossi) من إيطاليا في عام 1990.

في عام 1996، وكان رافائيل مونيو (Rafael Moneo) من إسبانيا هو الحائز على جائزة في عام 1997, والراحل سفيري فين (Sverre Fehn) من النرويج؛ ثم رينزو بيانو (Renzo Piano) من إيطاليا عام 1998، وفي عام 1999 كانت للسير نورمان فوستر (Norman Foster) من المملكة المتحدة، وفي عام 2000 ريم كولهاس (Rem Koolhaas) من هولندا. وتلقى الاسترالي جلين موركت (Gle Murcutt) الجائزة في عام 2002. وتم تكريم الراحل يورن أوتزون (Jø
Utzon) من الدانمارك في عام 2003؛ ثم عربية الأصل زها حديد (Zaha Hadid) من المملكة المتحدة في عام 2004، وتوم ماين (Thom Mayne) من الولايات المتحدة في عام 2005. وكان باولو مينديز دا روشا (Paulo Mendes da Rocha) من البرازيل هو الحائز على الجائزة في عام 2006، وريتشارد روجرز (Richard Rogers) تلقى الجائزة في عام 2007. وكان جان نوفيل (Jean Nouvel) الحائز على جائزة من فرنسا في عام 2008. في عام 2009 تلقى بيتر زومثور (Peter Zumthor) من سويسرا الجائزة. وفي عام 2010، تم تكريم الثنائي اليابانيكازويو سيجيما ( Kazuyo Sejima ) و رييو ناشيزاوا ( Ryue Nishizawa ) بمكتبهم المشترك سانا ( SANAA ) وفي عام 2011 كانت من نصيب إدواردو سوتو دي مورا (Eduardo Souto de Moura) من البرتغال. وأخيراً في العام الماضي أصبح وانغ شو (Wang Shu) جمهورية الصين الشعبية هو الملك المتوج الحائز على جائزة.


 

Meiso no Mori Municipal Funeral Hall, 2004—2006, Kakamigahara-shi, Gifu, Japan

ولقد اختارت عائلة بريتزكر مجال الهندسة المعمارية بسبب اهتمامهم الشديد ومشاركتهم الدائمة في بناء فنادق حياة حول العالم، وأيضاً لأن العمارة كانت مسعى إبداعي هام وغير مدرجة في جوائز نوبل. وعلى غرار إجراءات جوائز نوبل، فإن الاختيار النهائي الذي تقرره لجنة التحكيم الدولية يتم بعد مداولات وتصويتات سرية. والإختيارات دائماً مستمرة من سنة إلى أخرى مع مئات من المرشحين من كل البلدان في جميع أنحاء العالم والتي يجري النظر فيها في كل عام.


 

Serpentine Gallery Pavilion, 2002, London, U.K

شاهد المزيد من صور الأعمال المختارة لتويو إيتو والتى حاز عنها على جائزة بريتزكر 2013.

شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...