أبراج البحر فى أبوظبى ... مبنى يتفاعل مع الشمس - بــُـنــاة

عمارة عربية

أبراج البحر فى أبوظبى … مبنى يتفاعل مع الشمس

بقلم  | 

بناة – خاص – أبوظبى:

إذا تفكرت قليلاً فى طقس مدينة مثل أبوظبي … سوف ترى مثلاً أن الأسبوع الماضى كانت أشعة الشمس شديدة للغاية… درجات الحرارة وصلت لأعلى من 100 درجة فهرنهايت, مع أنعدام فرص هطول أمطار!!. في مثل هذه الظروف الجوية القاسية، فإن المعماريون جميعهم … وحتى الذين يدرجون التصميم البيئي كأولوية قصوى فى أعمالهم … سيكون ذلك تحدى صعب بالنسبة لهم.

ناهيك عن أن تتسبب الرمال فى مشاكل وتؤثر على السلامة الهيكلية البناء، فلا يمكن فى ظل هذه الحرارة الشديدة والشمس الساطعة توفير بيئة مريحة للأماكن المغلقة إذا لم تعالج بشكل صحيح. ولكن هذين البرجين الذان صمما حديثاً بأبوظبى، قد صممتها شركة معماريوا إيداس ( AEDAS Architects ) بواجهة مستلهمة من "المشربية"، والوسيلة التراثية الإسلامية القديمة للتظليل.


 

Aedas © إكتمل إنشاء هذا المشروع في يونيو 2012، ووضعت للأبراج التى يبلغ إرتفاعها 145 متراً نمظام المشربية لتظليله والتى طورها فريق التصميم الحاسوبي في إيداس. واستخدام الهندسة الوصفية لتشكيل واجهات ديناميكية، فكان الفريق قادرا على محاكاة عملها لتستجيب لتعرضها لأشعة الشمس وتغيير زوايا سقوطها خلال الأيام المختلفة من السنة.


 

Aedas © هذه الشاشة تعمل كأنها حائط لستائرى ( curtain wall )، ويبعد عن سطح المبنى الخارجى مترين على إطار مستقل. وهي من مجموعة الإطارات المثلثة تشد شبكة من الألياف الزجاجية, والتى تمت مبرمجتها لتستجيب لحركة الشمس … وذلك كوسيلة من الحد من إكتساب الطاقة الشمسية والوهج. وفي المساء، فأن جميع هذه الشاشات يتم إغلاقها.


 

Aedas © ويقول بيتر أوبورن ( Peter Obo
) نائب رئيس إيداس : "في الليل ستنفتح المظلات جميعها, لذلك ستكون الرؤية أوسع من واجهة. وكلما تشرق الشمس في الصباح من الشرق، وعلى طول المشربية بالواجهة الشرقية للمبنى ستبدأ كلها فى ا لإغلاق … وبما أن الشمس تدور حول المبنى، ستجد أن القطاع الرأسي الكامل من المشربية سوف يتحرك ويستجيب مع الشمس ".


 

Aedas © وتشير التقديرات إلى أن مثل هذه الشاشة سوف تخفض من الطاقة الشمسية المكتسبة بأكثر من 50 في المئة، وتخفض من الحاجة المبنى من إستهلاك طاقة تكييف الهواء. بالاضافة الى ذلك، تسمح قدرتها على التظليل فى تصفية كم الضوء مما يمكن المعماريون من إستخدام نوافذ أكثر شفافية. ويضيف أوبورن: "إن (الشاشة) تتيح لنا استخدام الزجاج ملون أكثر شفافية، والذي يتيح المزيد من الضوء بحيث يكون لديك رؤية أفضل وتكون أقل حاجة للضوء الاصطناعي. انها تستخدم تقنيات قديمة بطريقة حديثة، والتي تستجيب أيضا لتطلعات الإمارة لاتخاذ دور قيادي في مجال الاستدامة ".


 

Aedas © ولأن النهج المستخدم بهذا المشروع كان مستدام هندسياً وحساس ثقافياً وحضرياً، فقد منحت الأبراج جائزة الأبتكار لعام 2012 عن فئة المبانى فائق الإرتفاع ( 2012 Tall Building Iovation Award ) من قبل مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية ( Council of Tall Buildings and Urban Habitat ).


 

Aedas © ويوضح كريس ويلكينسون عضو لجنة التحكيم بهذه الجائزة : "واجهة أبراج البحر يتم التحكم بها عن طريق الكمبيوتر لتستجيب للظروف المثلى لأستعامل مع الطاقة الشمسية والضوء، لم يتحقق هذا الأنجاز على هذا المستوى من قبل. وبالإضافة إلى ذلك، فأن هذه التعبيرات على هذا السطح الخارجي تربط المبنى بشدةمع سياقه الثقافي ".


 

Aedas © مثل هذه الجائزة تعترف بأهمية التكامل اللازم بين الشكل المعماري والبناء، والنظم، واستراتيجيات التصميم المستدام.


شارك في النقاش:

Loading Disqus Comments ...
Loading Facebook Comments ...